الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا   غزواني الى داكار

 

 

La page précédente

خدمة الدين والوطن/محمد عبد الله ولد الحسین
2020-07-25 22:05:00

JPG - 58 كيلوبايت

في ظرف زماني بارز من التاریخ إبان استقلال البلدان الإفريقية عن الاستعمار الفرنسي وقبل بضعة أشھر من إعلان السیادة الوطنیة لبلادنا انعقد مجلس بالكاد یعرف أعضاءه بعضھم البعض، لكنھم یشعرون كلھم بنفس النشوة التي تھب ریاحھا على البلاد.

خلال ھذا الاجتماع وفي لحظة تاريخية قام شاب یشق الصفوف، یتقدم بخطى فخورة وكریمة. كان الجمیع یعرف ھذا الشاب، فقد كان مضيفهم منذ وقت لیس ببعید في مؤتمر ألاك، المنعقد في 2 مایو 1958، في أول لقاء جمع كل ممثلي موریتانیا التي ما زالت في الرحم. إنھم یعرفونه جیدًا لأنه بمناسبة ھذا الاجتماع الضخم، استقبل كل واحد منھم، بابتسامة مرحبة، وید ممدودة بصدق، وخطاب لبق، الكل بلطف لا ینسى.

رفع الشاب بحزم علما یعرضه على الجمهور. إن ما بحدث في ھذا الیوم فرید من نوعه، نعم فرید للغایة، ففیه یكتشف ممثلو الشعب لأول مرة العلم الأخضر والأصفر علم موریتانیا المستقلة، علم الجمهورية الإسلامية الموریتانیة لاحقا، إن الرجل الذي یعود له الشرف بأنه كان أول من رفع ھذا العلم ھو سعادة السید محمد المختار ولد الشیخ عبد الله الملقب معروف. سأسمح لنفسي بقوس صغیر ھنا، لأذكر أن الظرف المكاني الوحید لذكرى التاریخ الموریتاني الحدیث الذي لا یزال محفو ًظا إلى یومنا ھذا ھو دار المؤتمر في ألاك، فلقد حافظ صاحب المنزل السید محمد المختار معروف ولد الشیخ عبد الله ببصیرة متقدة، على إبقاء ھذا المنزل على حالھ الأصلي الذي عقد فیه المؤتمر من غیر أي تغییر إلا ما تتطلبه الصيانة العادیة. لن نجد إذا نظرنا من حولنا أي شيء مشابه لھذا في بلدنا.

في حقبة أخرى، تاریخیة ھي الأخرى، في یوم الخمیس 19 أبریل 2007 تقلد الرئیس المنتخب منصب رئیس الجمھوریة في جو من النشوة العامة والاسترخاء السیاسي الذي لم یسبق له مثیل، بعد انتخابات شفافة أقر بھا الرأي الوطني والمجتمع الدولي بالإجماع. عندما تولى مهامه، كان ھم ساكن القصر لأول الصلاة وكان في البدایة یذھب كل جمعة ودون سابق إنذار، إلى أقرب مسجد لأداء واجبه الدیني. كانت سابقة من نوعھا فلم یسبق من قبل أن أخذ رئیس الجمھوریة على عاتقه الذھاب إلى المسجد یوم الجمعة مثل أي مسلم، فكان یعترض ذلك ھاجس الأمن كما یقول البعض. وبعد ذلك بقلیل تم التجاوز إلى مرحلة ثانیة، سابقة من نوعھا ھي الأخرى تشييد مسجد داخل مبنى رئاسة الجمھوریة، ولقد أخبرني الرئیس لاحقا أنه لم یحتج لتفكیر طویل لاتخاذ ھذا القرار. وفي الحقیقة ما الذي یمكن أن یكون أكثر منطقیة من وجود مسجد داخل رئاسة جمھوریة تعلن بصوت عاٍل أنھا إسلامية، ھذا الإنجاز وقد فھمتم ذلك كان من عمل فخامة الرئیس سیدي محمد ولد الشیخ عبد الله.

مرة أخرى، عصر آخر، في لمدن ھذا السبت 18 یولیو 2020، كان لي شرف حضور اجتماع بین ھاتین الشخصیتین العظیمتین في تاریخ موریتانیا والجلوس معھما وجھاً لوجه ولم یكونا لوحدھما، كانت معھما شخصیة بارزة على جمیع المستویات: الدینیة والاجتماعیة والسیاسیة والاقتصادیة الشیخ الحاج ولد محمد المشري من معطى مولانا كما حضر ھذا اللقاء ضیف كریم مدعو من طرف السید معروف ولد الشیخ عبد الله وھو الإطار و المثقف البارز السید كابر ولد حمودي الذي تربطه علاقة وطیدة بالرئیس سیدي محمد ولد الشیخ عبد الله فھو من أشد إخلاص المخلصین له و أوفاھم له عھدا ، فلقد بقي في لمدن حیث كانت الإقامة الجبریة للرئیس بعد الانقلاب مما تسبب له في بعض المشاكل مع الجناة ، حتى أنه اضطر في مرحلة ما من الشعور بالخطر ، للعبور السري إلى السنغال عبر النقطة الحدودیة ببوغي. التقى ھؤلاء الرجال ھنا، بعد عشرة أیام من رفع الحظر المفروض على التنقل بین ولایات البلاد، وكان ھدفھم من ھذا الاجتماع ھو الاحتفال بتتویج مسار طویل تجسد في تدشین وزیر الداخلیة في، یوم 22 مایو 2020 بانواكشوط لشارع طویل، یتجه من مفترق طرق یسمى عادة مدرید، على مسار عشرة كیلومترات حتى ملتقى الطرق الذي یدعى باماكو بمقاطعة الریاض یحمل اسم الحاج عبد الله الشیخ ابراھیم انیاس.

لھذه التسمیة دلالة رمزیة مضاعفة: أو ًلا بسبب المكانة الاستثنائیة التي تتمتع بھا الطریقة التجانیة، التي یكثر أتباعھا في البلاد ولكن أیضا وقبل كل شيء، تأتي ھذه التسمیة تقدیرا للدور الھائل الذي لعبه ھذا الرجل العظیم خلال الأحداث المؤسفة لعام 1989. إن الابن الأكبر وخلیفة شیخ الإسلام الشیخ إبراھیم نیاس رضي الله عنھما أنقذ حیاة الآلاف من الموریتانیین وتكفل بجمیع حاجیاتھم أیاما عدیدة ومن ثم أمن حمایة ممتلكاتھم وأرسلھا بباخرة مأجرة خصیصا لھذا الغرض من غامبیا إلى بر الأمان في انواكشوط.

لم یدخر الشعراء الموریتانیون جھدا في التغني بھذا الدور من خلال القصائد والأناشید الملحنة، ویتجدد ھذا التغني والاعتراف بالجمیل، كلما سنحت فرصة تذكر بتلك الظروف.

مكن ھذا الاجتماع بین شخصیات عظیمة تمثل ثلاثةأجیال مرتبطة بخیط مشترك یجمع بین الوازع الدیني والمصلحة الوطنیة. لقد دام اللقاء قرابة ثلاث ساعات ومن المدھش، أنه لم یتم خلالھا أي إشارة أو تلمیح إلى المواضیع العادیة التي یتحدث فیھا عموم الناس. إن اھتمامات ھؤلاء الرجال في الواقع مختلفة كلیا عنھا فلقد فضلوا تسلق مرتفاعات ھم فقط قادرون على تسلقھا تجسيدا للمقولة: لكل أحد اھتماماته الخاصة.

محمد عبد الله ولد الحسین

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
عن ولد محمد الاغظف / حمود ولد النباغ / حقوقي
1 عندما احال الدكتور مولاي ول محمد لغظف للبرلمان اتفاقية بولي هوندون للصيد و التي وافق عليها مجلس الورراء (...) التفـاصيل

وزارة الصحة : لاصحة لوجود فيروس كورونا فى موريتانيا ( بيان )
اعلان للرأى العام صادر عن وزارة الصحة بعد الاشتباه في حالتين كانتا محجوزتين بمركز أمراض القلب شرعت السلطات (...) التفـاصيل

تعيين قائد لجديد لتجمع الحرس الرئاسي
عين الرئيس الموريتاني اليوم الأربعاء العقيد احمد ولد اميلح قائدا لكتيبة الحرس الرئاسي خلفا للعقيد محفوظ ولد (...) التفـاصيل

وصول الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لمقر حزب الاتحاد من اجل الجمهورية ( صور )
وصل قبل قليل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الى مقر حزب الاتحاد من اجل الجمهورية وكان في استقباله عند (...) التفـاصيل

رئيسة حركة بداية تعزي في وفاة العقيد ولد الدياعي
بقلوب يملأها الأسى والحزن، أُشاطركم الأحزان في وفاة المغفور له العقيد المصطفي ولد الدياعي والذي كان مثال (...) التفـاصيل

المقــالات