الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا

 

 

La page précédente

عن ملف الميناء (المكتب 25)
2018-09-29 08:10:00

JPG - 284.9 كيلوبايت
المحامي/محمد المامي ولد مولاي أعلي

كنت قد تعهدت في هذا الملف لصالح لائحة التغيير الديمقراطي التي يقودها حزب تواصل، وقد وجدت في مساره من الملابسات ما يقتضي بيان التالي:

1-أن الطعن الأصلي المقدم من لائحة موكلنا استوفى كل الشروط الشكلية والموضوعية للقبول، وهو مؤسس على انعدام الشرعية الداخلية للإعلان النتائج، لبناء النتائج على محضر غير صحيح للمكتب 25 بالميناء، حيث حصلت لائحة موكلنا على 92 صوت بينما حصلت لائحة الاتحاد من أجل الجمهورية على 78 صوت، فقلبت اللجنة النتائج وعكستها، ولو صحح المحضر لتم انتخاب لائحة موكلنا

2-أنه تقدم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بطعن في نفس النتائج، وفات عليه –ونرجوا ألا يفوت على المحكمة- أن الحزب الفائز ليست له الصفة في الطعن في إعلان انتخابه، إذ لا يسوغ له أن يطلب الغاء انتخاب نفسه، والطعن الانتخابي الوحيد المبوب عليه في القانون هو (طلب الغاء الانتخاب) طبقا للفظ المادة 39 من مرسوم الانتخابات البلدية (وقد فصلت في هذا الموضوع في تدوينة مستقلة)، وبالتالي لا صفة له في الطعن ولا في الطلب

3-أن عملية إعادة الفرز التي تمت، لم تلتزم بفرز الصناديق المغلقة المؤمنة فقط، وإنما تجاوزتها إلى فرز البطاقات اللاغية والتي وجدت في ظروف مفتوحة وغير مؤمنة

4-أنه أثناء إعادة فرز الأصوات اللاغية تم اعتماد التصويت على الشعار تصويتا صحيحا، خلافا لنص الفقرة 2 من المادة 31 من المرسوم 275/2012 المتعلق بالانتخابات البلدية، التي تنص على أنه: (تعتبر لاغية ...البطاقات التي صدقها الناخبون بصورة خاطئة)، وقد فسرتها المحكمة العليا بقرار مبدئي مؤداه أنه لا يكون صحيحا إلا التصويت الواقع في الخانة الفارغة المخصصة لذلك (القرار المبدئي رقم 17/2014 بتاريخ 07/01/2017 المنشور في عدد مجلة المحكمة العليا لسنة 2014)

5- أن البطاقات اللاغية التي فرزت من جديد لم تكن موقعة من أعضاء مكتب التصويت، حتى يكون بالإمكان الجزم بنسبتها للمكتب، خلافا لما تنص عليه الفقرة 2 من المادة 35 من مرسوم الانتخابات بقولها: (توقع البطاقات اللاغية من طرف جميع أعضاء مكتب التصويت)

6-أنه إذا ما طبق القانون واستبعدت طلبات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية لانعدام الصفة، واستبعدت البطاقات اللاغية غير المؤمنة وغير الموقعة من أعضاء المكتب، وتم الفرز وفق ماقرره القانون واجتهاد المحكمة العليا، سيتقرر انتخاب لائحة موكلنا، ويلغى انتخاب اللائحة المنافسة

7- أن كل هذه الملاحظات قدمناها للمحكمة فحجزت الملف للمداولات، ومن المتوقع أن تبت غدا ان شاء الله، فليقض الله على لسان الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا ما يشاء.

المحامي:

محمد المامي ولد مولاي أعلي

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
من تاريخ الخيل في موريتانيا
كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، (...) التفـاصيل

سيدي عبد الله بن انبوجه التيشيتي.. إضافة وتصحيح/سيدي أحمد ولد الأمير باحث موريتاني مقيم في قطر
في مقالتي السابقة تحدثت عن مكتبة الحاج عمر الفريدة أو المكتبة العمرية التي آلت بها المقادير إلى أن أصبحت منذ (...) التفـاصيل

كتاب "امروگْ الحرف".. أول تأليف باللهجة الحسانية/سيدي أحمد ولد الأمير، باحث موريتاني مقيم بقطر
مصدر كتاب "امروگْ الحرف" هي النصوص التي تركها الخلاسي السنغالي القس: دافيد بوالا، والموجود أغلبها بأرشيف (...) التفـاصيل

التسلح في موريتانيا في القرن 19.. مكاسب التجارة ومخاوف السياسة
اطلعت على الكثير من المراسلات التي تمت بين الفرنسيين وبين بعض الأمراء الموريتانيين أو الزعماء، وبين يدي عشرات (...) التفـاصيل

العريف مارت وقرابة ثماني سنوات في محصر الترارزة
قصة العريف في مشاة البحرية الفرنسية "أرنيست مارت" (Caporal d’Infanterie de Marine) في محصر الترارزة، وكيف (...) التفـاصيل

المقــالات