الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا

 

 

La page précédente

لهذه الأسباب نجح مهرجان المذرذرة/امربيه ولد الديد
2018-01-09 09:48:00

JPG - 41.8 كيلوبايت

عرف مهرجان المذرذرة الثقافي في نسخته الأولى التي أقيمت هذه السنة تحت شعار "العلك " نجاحا باهرا فاق كل التوقعات حيث استطاع أن يوحد كافة أطياف المقاطعة تحت يافطته محققا بذلك إجماعا قل نظيره ومغيرا الصورة النمطية عن المهرجانات الثقافية في موريتانيا والتي تمزج بينها وحفلات الأعراس العادية حيث جاء بمادة علمية وثقافية وفنية وتراثية غنية وخصبة قدمت في قوالب احتفالية وتنظمية بهيجة ومتميزة كان كل شيئ فيها نابعا من المذرذرة وعائدا إليها .

أما أسباب النجاح فلعل من أهمها:

- الابتعاد منذ اللحظات الأولى عن السياسة

- الإيمان الراسخ لدى منظمي التظاهرة بأهمية كسر الجمود الثقافي في منطقة تتنفس الثقافة وتعشق العلم والفن.

وكان اختيار موضوع النسخة الأولي (العلك) الذي يرتبط به الجميع و يجد فيه كل فرد من أبناء المقاطعة جزءا من تاريخه قدساهم هو الآخر في إنجاح هذه التظاهرة الفريدة

- العزيمة القوية للمنظمين التي لم تثنيها المصاعب والاكراهات خلال سنة من العمل الدؤوب حيث واصلوا اجتماعاتهم وتحضيراتهم بمعنويات عالية وبعزيمة لا تلين حتى تحقق الهدف المنشود.

- روح الفريق التي طبعت عمل المنظمين وانفتاحهم على الجميع حيث ظلت كل اللجان التحضيرية للمهرجان مفتوحة أمام كافة أهل المذرذرة بل أكثر من ذلك كانت المشاركة في كل الاجتماعات متاحة لكل أبناء المقاطعة وتتم مناقشة الأمور بأريحية كبيرة حيث تطرح كل الآراء ليعتمد أصلحها بغض النظر عن من قدمه.

- التعامل بحكمة وروية مع بنيات الطريق والعقبات التي كادت تعترض مسيرة التظاهرة

وكلها معطيات ساهمت في إنضاج فكرة مهرجان العلك على نار هادئة لتقنع أهل المذرذرة بجديتها فيتسابقون للالتحاق بها ودعمها بسخاء والمشاركة فيها بفاعلية فكان المهرجان بداية مشجعة تؤسس لموسم ثقافي سنوي في المذرذرة سيكون دون شك له ما بعده في التعاطى مع الشأن الثقافي والتنموي بطريقة تتجاوز متاريس الانتماءات السياسية الضيقة وتقفز عليها نحو فضاءات الثقافة والإبداع الرحبة

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
من تاريخ الخيل في موريتانيا
كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، (...) التفـاصيل

سيدي عبد الله بن انبوجه التيشيتي.. إضافة وتصحيح/سيدي أحمد ولد الأمير باحث موريتاني مقيم في قطر
في مقالتي السابقة تحدثت عن مكتبة الحاج عمر الفريدة أو المكتبة العمرية التي آلت بها المقادير إلى أن أصبحت منذ (...) التفـاصيل

كتاب "امروگْ الحرف".. أول تأليف باللهجة الحسانية/سيدي أحمد ولد الأمير، باحث موريتاني مقيم بقطر
مصدر كتاب "امروگْ الحرف" هي النصوص التي تركها الخلاسي السنغالي القس: دافيد بوالا، والموجود أغلبها بأرشيف (...) التفـاصيل

التسلح في موريتانيا في القرن 19.. مكاسب التجارة ومخاوف السياسة
اطلعت على الكثير من المراسلات التي تمت بين الفرنسيين وبين بعض الأمراء الموريتانيين أو الزعماء، وبين يدي عشرات (...) التفـاصيل

العريف مارت وقرابة ثماني سنوات في محصر الترارزة
قصة العريف في مشاة البحرية الفرنسية "أرنيست مارت" (Caporal d’Infanterie de Marine) في محصر الترارزة، وكيف (...) التفـاصيل

المقــالات