الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا

 

 

La page précédente

موريتانيا يمكن أن تفعل أي شيء.. يا مكي.. محمد ناجي أحمدو
2017-10-05 08:49:00

JPG - 40.3 كيلوبايت
محمد ناجي أحمدو

.. وعادت الجارة التي كففنا عنها طويلا أيدينا وألسنتنا، لتنخرط في محاولة أخرى يائسة لدق الإسفين بين فئات شعبنا الواحد، لتنفي قذى الفشل عنها بمحاولة الحديث عن مشاكل لا وجود لها إلا في خيال ماكي المريض وسادته الذين يسيرونه من وراء البحار.

جريمة موريتانيا، كل جريمتها أنها أرادت وقررت أن تكون رقما وفاعلا لا يسبح بالضرورة في فلك محور العاصمتين الجارتين.

جريمة موريتانيا، هي أنه عندما رقص نظام داكار على أنغام توتير الوضع في غامبيا، التي وضعتها الجغرافيا بين فكي الجار العقور، تدخلت وحقنت دماء الإخوة في بانجول، رغم أنف الإيكواس وصال، وقوات غرب إفريقيا التي ما قتلت يوما ذبابة. لكن ما تعرفه السنغال، وتتناساه تجاهلا وليس جهلا أن ما كان سيبقى، ولم يتغير شيء ذو بال، يحسب لهم في ميزان الاستراتيجيا والثقل والمكانة والعمق.

موريتانيا التي ردت غيظ الحاقدين من ساسة داكار في دورات تشظي وتلون فينيق العداوة والحقد القادم من الجنوب، إلى نحورهم، وهي أقل إمكانات، وأشد عزلة وأضعف عنصرا بشريا وبنى تحتية، لن يعجزها أن ترد الصاع بعشرة أمثاله لو أرادت، والحال إن إمكاناتها المادية أكثر من ذي قبل، ومخالبها أطول منها أيام حاول الجيران غمس أصابعهم في جحيم "نار" كنار.. وما في الرب تعرفه كمبا.

يعرف نظام داكار قدرة موريتانيا على توتير الأوضاع في السنغال، يعرف هشاشة بنيته الاجتماعية وسهولة اختراقه، يعرف الخناجر التي نستطيع أن نغمد في خاصرته..

لكنه يعرف في المقابل أننا حلماء رزينون، وأننا وراث تركة حضارية ثقيلة، تتمثل من ضمن ما تتمثل أنسنة الجيران، وأننا لن نتخلى عن قيمنا بسهولة.

يجب أن يعرف هذا النظام أيضا أن للصبر حدودا، وأن العقلاء يتقون غضبة الحليم.

موريتانيا هذه، التي يكفر حكام داكار بفضلها عليهم؛ تحتضن قرابة المليون مواطن سنغالي، يعيشون معززين مكرمين بين إخوتهم، وليسأل مكي الشيخ الحكيم عبد الله واد عن عواقب إعادتهم إلى السنغال، كما حدث يوما من الأيام، قبل دخول مكي على خط السياسة.

موريتانيا يمكن أن تفعل أي شيء.. وهي قادرة على فعل أي شيء.. وقد أعذر من أنذر.

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
من تاريخ الخيل في موريتانيا
كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، (...) التفـاصيل

سيدي عبد الله بن انبوجه التيشيتي.. إضافة وتصحيح/سيدي أحمد ولد الأمير باحث موريتاني مقيم في قطر
في مقالتي السابقة تحدثت عن مكتبة الحاج عمر الفريدة أو المكتبة العمرية التي آلت بها المقادير إلى أن أصبحت منذ (...) التفـاصيل

كتاب "امروگْ الحرف".. أول تأليف باللهجة الحسانية/سيدي أحمد ولد الأمير، باحث موريتاني مقيم بقطر
مصدر كتاب "امروگْ الحرف" هي النصوص التي تركها الخلاسي السنغالي القس: دافيد بوالا، والموجود أغلبها بأرشيف (...) التفـاصيل

التسلح في موريتانيا في القرن 19.. مكاسب التجارة ومخاوف السياسة
اطلعت على الكثير من المراسلات التي تمت بين الفرنسيين وبين بعض الأمراء الموريتانيين أو الزعماء، وبين يدي عشرات (...) التفـاصيل

العريف مارت وقرابة ثماني سنوات في محصر الترارزة
قصة العريف في مشاة البحرية الفرنسية "أرنيست مارت" (Caporal d’Infanterie de Marine) في محصر الترارزة، وكيف (...) التفـاصيل

المقــالات