الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا

 

 

La page précédente

جريدة جزائرية تتهم المخابرات الجزائرية بالمسؤولية عن وفاة المرحوم الرئيس اعل ولد محمد فال و الطوري تنشر تفاصيل و ظروف وفاته
2017-05-13 04:22:00

JPG - 12.4 كيلوبايت
صورة من الخبر

نشرت صحيفة الجزائر تاميز الالكترونية خبرا يتحدث عن ظروف وفاة الرئيس الموريتاني الاسبق المرحوم اعل ولد محمد فال .

الصحيفة الجزائرية اتهمت المخابرات الجزائرية بالوقوف وراء وفاة الرئيس الموريتاني و ان وفاته مدبرة ليست نتيجة مرض حسب الصحيفة الجزائرية .

الطواري حصلت علي القصة الحقيقية لظروف وفاة المرحوم .

فقد حسب معلومات الطواري فان الرئيس الاسبق المرحوم اعل كان في رحلة الي قطيع من الابل يملكه في نواحي ميجيك الصحراوية و انه كان يقوم برحلات في المنطقة من اجل البحث ان افضل مكان لنقل القطيع اليه .

و كان برفقته طبيبه الخاص و صديقه و الذي عمل معه لمدة تزيد علي ثلاثين سنة في ادارة الامن و انه هو من يقوم بعلاجه .

كما كان برفقته حارسه الخاص الذي يعمل معه مند اكثر من 15 سنة بالاضافة الي سائقه و مجموعة من الرعاة .

و حسب معلومات الطواري فقد قام الفقيد في اليوم السابق لوفاته برحلة استكشافية في المنطقة صحبة طبيبه لمسافة زادت علي 120 كلم و ان الرحلة كانت شاقة جدا بسبب وعورة المنطقة التي شملتها الرحلة و ان الفقيد هو من كان يقوم بمهمة السياقة و بعد وصول المجموعة في المساء الي المخيم احس الجميع باعياء كبير و قد اعطي الطبيب اقراص للرئيس الاسبق الذي كان يحس بالام العظام المعهودة عند التعب و في الصباح غادر الرئيس المخيم الي مكان شرب قطيع الابل و ترك الطبيب رحمة به بعد اعياء رحلة اليوم السابق و بعد فترة احس الرئيس بالدوار و الدوخة و هو ما جعله يطلب من السائق ان يتولي السياقة و يشغل المكيف في السيارة .

السائق عاد بسرعة الي المخيم و قد قام الطبيب و الشرطي المرافق للرئيس السابق بنقله الي الخيمة و قدم له الطبيب بعض الاقراص و قم له حارسه كمية من المياه ادت الي تماثله للشفاء بشكل موقت لكن الرئيس ابلغ الطبيب انه يحس بالام حادة في الصدر والاجناب و وقد توجه الطبيب الي معداته الطبية من اجل تقديم العلاج له لكن الشرطي المرافق للرئيس احس بتدهور صحة الرئيس فقام بالنداء علي الطبيب .

وصول الطبيب تصادف مع اصابة المرحوم بأزمة حادة ادت الي وفاته مع انه حافظ علي هدوءه و علي بشاشته حتي مفارقته للحياة رحمه الله حسب معلومات الطواري و غادر الدنيا بهدوء و سكينة كما كانت طبيعته في الدنيا .

و حسب الطبيب فان سبب الوفاة هو الارهاق و الاصابة بضربة شمس و ان موته كانت طبيعية .

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
من تاريخ الخيل في موريتانيا
كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، (...) التفـاصيل

سيدي عبد الله بن انبوجه التيشيتي.. إضافة وتصحيح/سيدي أحمد ولد الأمير باحث موريتاني مقيم في قطر
في مقالتي السابقة تحدثت عن مكتبة الحاج عمر الفريدة أو المكتبة العمرية التي آلت بها المقادير إلى أن أصبحت منذ (...) التفـاصيل

كتاب "امروگْ الحرف".. أول تأليف باللهجة الحسانية/سيدي أحمد ولد الأمير، باحث موريتاني مقيم بقطر
مصدر كتاب "امروگْ الحرف" هي النصوص التي تركها الخلاسي السنغالي القس: دافيد بوالا، والموجود أغلبها بأرشيف (...) التفـاصيل

التسلح في موريتانيا في القرن 19.. مكاسب التجارة ومخاوف السياسة
اطلعت على الكثير من المراسلات التي تمت بين الفرنسيين وبين بعض الأمراء الموريتانيين أو الزعماء، وبين يدي عشرات (...) التفـاصيل

العريف مارت وقرابة ثماني سنوات في محصر الترارزة
قصة العريف في مشاة البحرية الفرنسية "أرنيست مارت" (Caporal d’Infanterie de Marine) في محصر الترارزة، وكيف (...) التفـاصيل

المقــالات