الصفحـة الرئيسية   الأخبار   المقالات   رياضة   مواقع مهمة   التراث   نافذة على التاريخ الموريتاني Français Tawary Mali   من نحـن   اتصل بنا

 

 

La page précédente

الغطاء النباتي الموريتاني.. جانب آخر من تاريخنا وثقافتنا
2013-04-29 14:05:00

JPG - 27.5 كيلوبايت

في ظني أن من أهم العناصر التي ينبغي على الباحث في التاريخ الموريتاني معرفتها بدقة والاعتناء بها اعتناء خاصا الغطاءَ النباتيَّ.

فالكثير من تاريخنا الاجتماعي مرتبط بالأرض وما تنبته، فكم من هجرة جماعية عامة أو خاصة وقعت في هذه البلاد وكان سببُها بحثًا عن مرعًى هناك أو انتجاعًا لخصب هنالك، ثم آل الأمر بأؤلئك الراحلين أن يستقروا في مكان غير مكانهم وأرض غير أرضهم، ويصبحوا جزءا من عشائر ومجموعات غير عشائرهم ومجموعاتهم.

وما تاريخ الجفاف الذي ضرب موريتانيا نهاية ستينات وبداية سبعينات القرن الماضي عنا ببعيد.

وإذا كان تاريخنا الاجتماعي في جزء كبير منه مرتبطا بالغطاء النباتي في أرضنا فإن العادات الغذائية والتربية والأمور الصحية والصناعة التقليدية ارتبطت أشد الارتباط بهذا الأمر، وحتى الشاعر الموريتاني القديم من جانبه كان ذا علاقة خاصة بالغطاء النباتي.

فهذا امحمد بن أحمد يوره رحمه الله تعالى يصور بجمالية أسلوبه المعهودة ما يثيره شجر القتاد المعروف محليا بأيرْوَارْ أوآورْوار في بعض المناطق:

تعجبتُ من شأن القتاد شبابُه ۞ له عنفوانٌ أن تشيبَ ذوائبه يهيج به نَوحُ الحمائم في الضحَى ۞ هَوَى من نأت أحبابه وحبائبه وتعشَقه الأنعامُ إبان شيبه ۞ وما خلت أن الشيبَ يعشق صاحبه

قد أعود إلى هذه المصادرة المتعلقة بالترابط بين تاريخنا وبين الغطاء النباتي في مقالة أخرى وسأكتفي هنا في هذه المقالة ببعض المعطيات الاجتماعية واللغوية المتعلقة بهذا المجال.

وثائق تيشيت والعناية بتعريب أسماء النباتات الموريتانية

عثرت على وثيقتين مخطوطتين مصدرها مدينة تيشيت أولاهما من مكتبة الأوقاف لدادَّه بن يِدَّه المسلمي التيشيتي والثانية من مكتبة أهل أحمدَ الصغير المسلمي التيشيتي كذلك.

والوثيقتان متقاربتان في المضمون وإن اختلفتا في تعريب بعض المصطلحات الحسانية. ومؤلف إحدى الوثيقتين يذكر بعض الأدوات التي يستعملها الموريتانيون في حياتهم وهي أدوات ليست من الغطاء النباتي. ومع ذلك توضح الوثيقتان أن واضعيهما الذين لم يعرفا بنفسيهما مع الأسف- كانا على درجة عالية من البحث والضبط والاجتهاد مكنتهما من معرفة النباتات المحلية معرفة جيدة والإتيان بمقابلاتها الفصيحة. وهذا أمر ليس بالغريب على أهل تيشيت حيث يوجد هناك الكثير من التراث الموريتاني المخطوط والموثق والذي في الكشف عنه والاعتناء به خدمة لتراثنا وتوسيع لمعرفتنا.

نص الوثيقة الأولى:

JPG - 111.8 كيلوبايت
صورة الوثيقة الأولى

بسم الله الرحمن الرحيم صلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم تسليما.

الحمد لله الذي من على المسلمين ببقاء اللغة العربية إلى آخر الدهر وإن وقع فيها الخلل من جهة الإعراب.

فمن ذلك تسميتهم الأشجار كالسّمُرُ والسَّيَال للطلح. والسَّلَم: هو التمات.

والبَشَام والغِيلُ آدرسْ اسمان له. والأراك وهو تِيجطْ. السرحُ وهو آتيل. والتسريج وهو ازُرْمَّ آتيل.

والدومُ وهو ازْگِلمْ.

والغنديس والحمراء اسمان للتيدوم. والشوحط وهو لگليَّه والعٌشر وهو تورجَ. والمرخ وهو تِتَارك. والأرطى وهو آوراشْ.

وتنضبُ وهو أيگنِينْ. الصِّبْرُ يشبه تِمْنِنْ.

والعوسج بالجيم والزاي يشبه إكيكْ، والشحيط وهو إكيك. والأثل هو الطرفاء. والعرضيب وهو أگنَاتْ. والمسيم وهو تيشط. والكلاكل وهو اندَرْنْ.

والسَّنطُ وهو آمورْ، والقرظ وهو حبه. والمحيص وهو أيْزِنْ. والإنقات وهو آگلال. والهيل تلولاكت. والسبيب وهو تُظْبَه.

والحسنكيت وهو إنيتِ. والهجرين وهو أيذخير. والثمام والظرم اسمان لأم ركبه. والطرف وهو الطعميَّه. والإسحى وهو تارنگه. والغلث وهو تِيدِ انْوارْ الكبرى.

والعَنَمُ وهو أوزگْ.

والرين وهو ازرع گابون.

والحلب وهو تاوطْ. والتربة وهي تمشالِت. الحمى والصليان والنص والسعدان موافقين لهم فيها. والعَشَم وهو تلَبُّوتْ.

والعهل والبراسماء لنترلي. والسل هو لسان الثور. والمغبوس وهو أبَيْلَه. والغظنور يشبه تگريتْ. والنجم وهو الغَزميرْ.

والسقَا وهو التاسُفرَه. والجِراب وهو الظبيَه. والبدرة وهي القربة الصغير. والمهراس بالسين والمدق مقاربين لهما فيهما. والمسحاة: أواجيل. والرمح: المزراگ. والمِحجنُ: الدبوس. والمقل: الكارور. والقدوم الفأس كذلك (قوله كذلك أي مقاربا لهم فيهما. كذا في الهامش). والأبضران: آگجور. والسمال: الزَّعْزاعَّ. والكرفد: الگرزيم. والحراز: إفرار. والمحيضُ: النُّبَّيْتْ. والمديك: اتّْبِنْ. والطلح: الصدره البيظَ.

هذا ما وجدت مقيدا لتعلم أنه فسر الجميع بالحسانية كما ترى.

الوثيقة الثانية:

JPG - 80 كيلوبايت
صورة الوثيقة الثانية

الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم أسماء بعض الأشجار: السّمُرُ: هو الطلح وما طال منه هو السَّيال، ويقال للطلح أيضا أم غيلان. والسَّلَم: هو التمات، وسَلَمَ الجلدَ يسْلِمُهُ دبغه بالسلَم. البَشَام: شجر عطِر الرائحة، ورقه يُسَوّد الشعر ويستاك بقضيبه وهو آدرسْ، والغِيلُ نوع منه مع اختلاف بين أثمارها.

الأراك: تِيجطْ. السرحُ: آتيل. التسريج: إزُرْم. الدومُ: ازگلم. شجر القلقل وهو الكارور. والغنديس والحمراء: التيدوم. والشوحط: نوع من لگليَّه، ويقال لها النبع. الظرب والجليل والثمام: أم ركبَه. الطرَفُ: الطعميَّه. النجيع والإسحى: تارنگه. والعَنَم: أوْزگْ.

والتربة: تمشالت. العُشُمُ والعشائم والخزامى: تلَبُّوتْ. السبيب: تُظبَه. الحسكنيت: إنيتِ. والكطب: تادرَيْصَه. والشرشر: تمُگلصْتْ. الحريش: تگسراريتْ. القتاد: آوروارْ. الخَرْوَعُ: آوريورْ. المرخً: تِتاركْ. العُشَرُ: تورْجَه.

الأرطى: آوراشْ. التنضبُ: أيگنِينْ. الصِّبْرُ: تِدِيتِ انوَارْ أو شيء قريب منها. الغنى: إليفْ. السنا: افلجيطْ. الحنظل: الحدج المُر. القرظ: الصلاحَه. السَّنطُ: آمورْ. تُوگَّه، يقال لها الهُلَيْجُ. الهيلُ: تلولاكتْ. السل: لسان الثور.

الغرقد: أشَكَانْ. العُلَّيْقُ: الگرزيم. الشَّفَلَّحْ: إمِجْيجْ. الدعبوسْ: أبيْلَ. الكرمل: آمسرارْ. الكرير: لحْبَاليَّه.

تمر الهند: أگنَاتْ، ويقال له أيضا البصوص والحمر والحومر. الزقوم: الدغموس. الصمغ: العلك. عنب الذئب: العلندى. الوَجَم: آگرميم. الرين: حب گابون. والعيون والعظور: تُگريتْ. الحمى والسعد معروفان. العكيفاء: آكشيت. العوسج: إكِيكْ، ويقال له الشحيط. والطرفاء معروفة، والأثلُ نوع منها. والمسيح: تيشط. والكلاكل: اندَرَنْ. المحيص: أيْزِنْ. والحراز:إفرار. النجم: الغزمير. المحيضُ: النُّبَّيْتْ. الكريب: آزْ.

الدرينُ: الحلفَه. الحبط: ورق السلَم. الخمطُ: الغسَّالْ. الصني: تَمنَنِّي، ويقال أيضا لإمجيج.

محاولات أخرى لتعريب الغطاء النباتي الموريتاني

من بين من ساهم في هذا المسعى التعريبي المفيد المؤلف واللغوي سيدي أحمد ولد الأمين رحمه الله تعالى فقد ذكر في كتابه الوسيط في تراجم أدباء شنقيط واحدا وعشرين نوعا من النباتات الموريتانية ذكر أسماءها المحلية وعرب منها خمسة فقط مع ذكره بعض خصائصها ومنافعها والخمسة التي ذكر صاحب الوسيط هي: التمات (السلم) وآتيل (السرح)، وتورجَه (العشر)، أم ركبه (الثمام)، أوراش (ربما يكون الأرطى).

كما تعرض المؤرخ العالم الجليل والشاعر الفذ المختار بن حامدن الديماني رحمه الله تعالى في جزء الجغرافيا من موسوعته لذكر الكثير من النباتات الموريتانية شارحا مثل صاحب الوسيط بعض خصائصها وموضحا أماكن انتشارها وفوائدها الرعوية والطبية وخصوصا في الصفحة 13 وما بعدها. ولم يعرب منها سوى ستة أنواع هي: أيروارْ أو آوروار (القتاد)، أيگنين (التنضب)، تيتارك (المرخ)، الفرنان (اليتوع) إمجيج (يظن أنه النبع)، آگنات (التمر الهندي).

وللشيخ القاضي والشاعر العلامة أحمد بن حكي الغلاوي قاضي تامشكط رحمه الله تعالى نظم في الموضوع شرحه الدكتور محفوظ محمد الأمين ونشره في جريدة الشعب أواخر عام 1987.

وكان المرحوم شيغالي بن أحمد محمود الغلاوي الشنقيطي قد ألف –حسب ما بلغني- معجما في النباتات الموريتانية ولكني لم أطلع عليه مع الأسف.

وفي اعتقادي أن هذا الباحث والشاعر الشنقيطي المتميز ربما يكون قد تناول هذا الجانب من البحث وهو تعريب مسميات الغطاء النباتي الموريتاني في بحثه المذكور

كما أورد فضيلة القاضي أحمد الحسن ولد الشيخ محمدُّو حامد بن آلا الحسني أطال الله حياته في كتابه فتح المهيمن العزيز فيما ورد من الشعر في أماكن العُقْلِ و الآبار والركيز (وهو في مجلدين طبعا سنة 2006م) العديد من أسماء النباتات وكيف عربها الشعراء الموريتانيون.

ثقافة اجتماعية مركزها الغطاء النباتي

في بعض المناطق الموريتانية وخصوصا منطقة تيرس زمور وإينشيري وآدرار بشمال موريتانيا يقولون عن النوق على سبيل المدح: "انياگْ امجدراتْ وللَّ امغدرات ولل امزمرات" إذا كانت قد أكلت "آجدير" وشربت "لغدير" وأكلت "آسكاف".

و"آجدير" مرادف "الفرنانْ" أما "آسكاف" فهو من الغطاء النباتي الذي يكثر في الرگ وهو غذاء جيد للإبل في فصل الأمطار، ولملوحة "آسكاف" الزائدة فإن الحيوان الذي يأكله لا بد له من الماء يوميا ويصاب الحيوان عند أكله بإسهال، ومن خصائصه أيضا أنه ينقي دم الحيوان ويجعل لحمه أحمر قانيا.

وفي بعض المناطق الأخرى هنالك اهتمام خاص بالتيشطاية وهي شجرة ذات شوك ولها ثمرة تأكلها الناس في الشدائد وتعرف بتُوگّه، يمتصونها ويطبخون لبها ولأنها تمص وتطبخ يقولون: "توگه أم نفعين".

قال الذيب الحسني رحمه الله:

صبٌّ تذكر لما هاجه شَجنُهْ ۞ هذا العبيد وهذا ذو النقا وطنهْ

وذاك منزل ذو النفعين منزله ۞ وذاك نجد العقيلا ينثني فننهْ

تعريبا وإشارة لمواضع منها موضع انْتوگه وهو موضع في آوكيرَه بمنطق الترارزة.

وقد ورد ذكر تيشط في شعر محمد فال بن بابه رحمه الله حين قال:

بذي الهُليجِ، ولا تسمعك أسماءُ ۞ مرعى مريعٌ وأهلوهُ أحباءُ

وثمرة شجر التيدوم، ويعرف في الفصحى بالدوم، كثيرة الاستعمال في موريتانيا صحيا وغذائيا، وثمرتها في الترارزة تعرف باسم "تفنگران" وفي تگانت والعصابة والحوض باسم "تجمخت"، وهو لب أبيض بداخله حب، ويدق لبه الأبيض ويستعمل شرابا وعلاجا. وورق التيدوم يجفف ويدق وله استعمالات غذائية وطبية ويعرف في الترارزة باسم "لالو" واللفظ مأخوذ من لهجة الولوف، ويعرف في الحوض والعصابة وتگانت وآدرار باسم "تغيه" واللفظ أصله سوننيكي.

يعرب الموريتانيون قديما "الفرنان" باليتوع وهو تعريب غير دقيق، فاليتوع كما في القاموس وفي تاج العروس "كل نباتٍ له لبنٌ مسْهِلٌ محْرِقٌ مقطعٌ" وعد الفيروزابادي والزبيدي من أنواعه سبعة. وعلى هذا الأساس فالفرنان يتوع و"تورجة" أي العشر يتوع كذلك، و"أم لبينة" يتوع.

وقد ارتبطت بعض الأشجار بأسماء ووقائع مثل: "تيشطايت كرطوفة" وقد تحدث عنها الشيخ محمد اليدالي في كتابه شيم الزوايا، و"أيْرْوَارْتْ المَزاگي" وطرفاية المنصور وقد ذكرناهما في مقالة سابقة، و"أگنتايت إمالزن" بشمامة وعندها اغتيل أمير الترارزة محمد فال بن سيدي بن محمد الحبيب نهاية سنة 1886م، و"أيْگنِينتْ التيگويتْ" موضع بإينشيري به يوم من أيام المقاومة وكان بقيادة سيدي أحمد بن عبد العزيز بن حامني سنة 1907.

وآدرسة موضع بين النعمة وتنبدغة به يوم من أيام مشظوف، وفرع الطلحاية موضع بغورغول به يوم من أيام البراكنة.

وتيدومة أمدر بالبراكنة بها قبر الحكيم الموريتاني ديلول الطباري.

والتيدوم أحد بحور الشعر الحساني (بت من بتوتة سبعة متحركات).

الغطاء النباتي والعادات الغذائية

تعطي المساجلة البليغة والشهيرة بين امحمد ولد هدار والعميم رحمهما الله نموذجا لارتباط الموريتاني القديم بالنبات وكيف يتحول ذلك الارتباط إلى عادات غذائية ثم ترتبط تلك العادات مع الوقت بالقيم السائدة في المجتمع، فهذا النبات يحسن أكله، وذلك لا ينبغي أكله.

ومن تلك المساجلة الجميلة والطريف أو "لگطاع" ما يخدم هذا الموضوع وقد اقتصرنا عليه:

يقول العميم:

گلل عنْ خبرْ الحُوتْ الحسْ ۞ رِجْلِيِ هونْ إجولْ افوديَان

تِتَاركْ يامحمد من الانس ۞ ولل هو زاد امن الجان

فيجيب امحمد

نسكت غير انسالك خرَّصْ ۞ إمجيج ءُ نبگ الودان

أخير اللي منهم يمتص ۞ ولل ينگع فالگدحان؟

فيقول العميم:

سولتكْ يانزاهت الانفاس ۞ الخروب إلى كان ازيان

واشتغلت فاكيلو ذي الناس ۞ هي شتواسي للشنبان؟

امحمد

أهل الشرگ الخروب الهمْ ۞ عيشَه كل اسنه عاد ءُ كان

ما رينَ حد إگول الهم ۞ ما كل اسنَه سنت الدخان

العميم:

ما كالو شرگ افدهر اتنوب ۞ الشدَّه كون افلان افلان

والناس إلاه افذَ الخروب ۞ تگطع للناس امع اجِّديان

امحمد

كيف إمجيج ألا يگطع ۞ منُّو حد ادبابيس امتان

ما گط اجبرتُو منگع ۞ فالگدحان احمدت السبحان

العميم:

رايغ فم اتروغ الملگط ۞ فالودان أهل الشرگ أعيان

غير اصَّ تتارك ما گط ۞ راوغهَ يكون إمليان

امحمد

تتارك گلت انهَ ونِّي ۞ معهودة لِامليان اتبان

واملِّي كليلَه ظني ۞ عنهَ معهوده للخمسان

العميم:

لگط الشرك اسكتنَا عنُو ۞ ءُ لگط إلاه اسمع ذَ السولان

أشْيَحرگ فالخرزَه منُو ۞ واشماه اعلى لمجابنْ مان؟

امحمد

حب آدرس امَّالو مسكين ۞ موكول ءُ ملگوط أصل انهان

ومال اگلوبُو مكبوظين ۞ الهم لمعارظ وادگيان

العميم:

لعاد اللي شرگ المشروط ۞ أكيلُو ماه أكيل أعيان

ذِي الناس إلاه افذ خَيلوط ۞ يامحمد تترافد لمدان

امحمد

حتَّ منچاغَه عار اكبير ۞ وامصُّوهَ شرگ الفرگان

واگلوبتهَ ينتكلُو غير ۞ ما ينتكلو دون الترغان

لعميم:

خلي عنك الاخبار اتگل ۞ انبطاص أكيل اغْرمان

والگرزيم أكيل أهل البل ۞ والذانونْ أكيل الرعيان

امحمد

آدرس أكيلو يالنزيه ۞ افذاك الشرگي من الاوطان

وُاكيل الگري ذَ ما فيه ۞ اللي يعير بيه ازمان

لعميم:

يامحمد عينْ ادگ افعين ۞ عن ردك وجوابك فتران

انت عندك لسن وحدين ۞ وان ماعند كون السان

JPG - 23.1 كيلوبايت
Tourgeu
JPG - 350 كيلوبايت
Tougga
JPG - 41.1 كيلوبايت
tamat
JPG - 35 كيلوبايت
talh
JPG - 64 كيلوبايت
ifrar
JPG - 27 كيلوبايت
Ayzzene
JPG - 67.2 كيلوبايت
arwar
JPG - 46.6 كيلوبايت
amour

انتهى.

للاتصال بسيدي أحمد ولد الأمير:

ahmeds@aljazeera.net

ouldlemir63@gmail.com

إعداد الدكتور سيدي أحمد ولد الأمير
من تاريخ الخيل في موريتانيا
كانت عتاق الخيل في موريتانيا مصدرا للفخر ورمزا للقوة وتجسيدا للسلطة، كانت تعدو في سهول الحوض وتيرس ضَبحا، (...) التفـاصيل

سيدي عبد الله بن انبوجه التيشيتي.. إضافة وتصحيح/سيدي أحمد ولد الأمير باحث موريتاني مقيم في قطر
في مقالتي السابقة تحدثت عن مكتبة الحاج عمر الفريدة أو المكتبة العمرية التي آلت بها المقادير إلى أن أصبحت منذ (...) التفـاصيل

كتاب "امروگْ الحرف".. أول تأليف باللهجة الحسانية/سيدي أحمد ولد الأمير، باحث موريتاني مقيم بقطر
مصدر كتاب "امروگْ الحرف" هي النصوص التي تركها الخلاسي السنغالي القس: دافيد بوالا، والموجود أغلبها بأرشيف (...) التفـاصيل

التسلح في موريتانيا في القرن 19.. مكاسب التجارة ومخاوف السياسة
اطلعت على الكثير من المراسلات التي تمت بين الفرنسيين وبين بعض الأمراء الموريتانيين أو الزعماء، وبين يدي عشرات (...) التفـاصيل

العريف مارت وقرابة ثماني سنوات في محصر الترارزة
قصة العريف في مشاة البحرية الفرنسية "أرنيست مارت" (Caporal d’Infanterie de Marine) في محصر الترارزة، وكيف (...) التفـاصيل

المقــالات