الوزير الأول يدعو لتقريب خدمة الإدارة من المواطنين
JPG - 30.9 كيلوبايت

شدد الوزير الأول محمد ولد بلال، على ضرورة أن يكون هم المواطن نصب أعين الإدارة مع احترام القانون، مؤكدا على النظرة الجديدة لرئيس الجمهورية للإدارة الموريتانية.

وأكد خلال زيارة أداها اليوم الاثنين بنواكشوط لكل من وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح، ووزارة الصحة، لتفقد سير العمل الإداري في هذه القطاعات، على ضرورة تقريب خدمات الإدارة من المواطنين، وتلبية طلباتهم في الوقت المطلوب، وبطريقة شفافة، واحترام الشأن العام مع الفصل بين الممتلكات العامة والخاصة.

وأضاف أن هذه الزيارة جاءت بعد التعليمات التي أصدرها فخامة رئيس الجمهورية، في اجتماع مجلس الوزراء الأخير، بضرورة احترام الوقت في المؤسسات الإدارية للدولة، موضحا أن الزيارة مكنته من الوقوف ميدانيا على مدى التقيد الصارم بهذه التعليمات.

وحث الوزير الأول، القائمين على هذه القطاعات على مواصلة العمل وتكثيفه من أجل الحصول على النتائج المطلوبة في الآجال المتوقعة، شاكرا الوزراء على ما تم تحقيقه حتى الآن من نتائج ضمن برنامج رئيس الجمهورية.

وكان الوزير الأول قد ترأس صباح اليوم اجتماعين منفصلين بأطر ومسؤولي وزارتي التهذيب الوطني والصحة، بغية إطلاعهم على ضرورة تقريب قطاعاتهم من المواطنين واحترام أوقات العمل فيها.

وجرت هذه الاجتماعات بحضور وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح ووزير الصحة، والوزير الأمين العام للحكومة ومديرة ديوان الوزير الأول ومستشارين بالوزارة الأولى والسلطات الإدارية في ولاية انواكشوط الغربية.