الحلقة الثالثة من فضيحة سرقة الكهرباء :شركة صوملك تكتشف سرقة الكهرباء في منتجع للرئيس السابق(معلومات)
JPG - 15.7 كيلوبايت

حصلت وكالة الطواري الإخبارية على معلومات دقيقة من مصدر موثوق تفيد ان مصالح الشركة الموريتانية للكهرباء قد اكتشفوا عملية سرقة و تحايل في منتجع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في بلدة بنشاب.

الشركة اكتشفت ان منتجع الرئيس السابق قد تم توصيله بالكهرباء انطلاقا من محطة الكهرباء في بلدة بنشاب حيث تم مد شبكة جهد متوسط الي منتجع الرئيس دون أن يدفع تكاليف هذه الشبكه التي تقدر تكاليفها بأكثر من 150مليون أوقية قديمة.

الي ذلك قدرت مصادر قريبة من مصالح الشركة ان يكون مبلغ التحايل على الكهرباء يزيد على مبلغ 40مليون و اذا اضيفت على تكاليف الربط بكون منتجع الرئيس السابق قد تحايل على الشركة الموريتانية للكهرباء بمبلغ يزيد على 190مليون أوقية قديمة بأقل تقدير.