الوزير الأول يعد بإنشاء مدرسة تكوين للمعلمين في كيفه خلال العام 2020

قال الوزير الأول اسماعيل ولد بده ولد السيخ سيديا إن الحكومة أعدت خارطة طريق توجيهية لمسار إصلاح التعليم ستفضي إلى صياغة كتاب أبيض حول التعليم، وسن قانون توجيهي يتم التصويت عليه قبل نهاية يونيو 2020، ويبدأ تنفيذه بداية العام الدراسي 2020-2021.

وأضاف خلال عرضه لبرنامج الحكومة أنه لضمان قيادة أفضل لنظام التعليم ومواكبة مسار إصلاحه، تم إنشاء مجلس وطني للتعليم يتكون من جميع الأطراف المعنية، ويتوفر على الوسائل والهياكل الكفيلة بتمكينه من تقديم إسهام جيد ومشورة مستقلة بشأن سياسات وبرامج هذا القطاع الحيوي.

وأشار إلى أن الحكومة بادرت باتخاذ تدابير تهدف إلى علاج بعض أوجه القصور الهيكلية في المنظومة؛ فتوجهت عنايتها بشكل خاص إلى النقص الهيكلي للمعلمين من أجل إيجاد حل دائم له على مدى السنوات الثلاث القادمة.ولهذا الغرض، أنشأت احتياطيًا يضم أكثر من 5.000 من مقدمي خدمات التعليم سيتم استخدامهم ريثما يتسنى لمدارس تكوين المعلمين والمدرسة العليا للتعليم أن تخرج عددا كاف من المدرسين المهنيين. وللنهوض بهذه المهمة، ستزود المدارس المذكورة بالموارد البشرية والمادية والمالية اللازمة وتعزز بافتتاح مدرسة جديدة لتكوين المعلمين في كيفه في عام 2020.