أهم ماتناوله الوزير الأول مع نواب الأغلبية
JPG - 99.2 كيلوبايت
20190911_000751

قال الوزير الأول اسماعيل ولد الشيخ سيديا إن النظام الجديد ينطلق من سياسة التشاور بوصفها سنة حميدة من السنن النبوية.

وشكر الوزير الأول خلال حفل العشاء الذي نظمه مساء اليوم على شرف نواب الجمعية الوطنية باسمه وباسم رئيس الجمهورية النواب على اجازتهم لبرنامج الحكومة، داعيا اياهم لمواكبة البرنامج.

كما شكر الوزير الأول حسب مصادر الطواري نواب المعارضة على قيامهم بدورهم الديمقراطي من خلال التصويت ضد برنامج الحكومة، مشيرا إلى أن ذلك لن يمنع النظام من التشاور معهم في قضايا الوطن الكبري و التشارك معهم في بناء موريتانيا منصفة و عادلة.

واكد ولد الشيخ سيديا أن حكومته ستنتهج الصدق مع الشعب، والوفاء بالعهد على حد تعبيره.