حراك "هُنّ" يطالب الحكومة الموريتانية باتخاذ موقف منحاز للشعب السوداني
JPG - 11.2 كيلوبايت

طالب حراك "هُنّ" الحكومة الموريتانية باتخاذ موقف منحاز للشعب السوداني ضد المجلس العسكري السوداني الانقلابي. على حد وصفه

ودان الحراك المدافع عن حقوق المرأة في بيان تلقته الطواري ندين ماوصفها ب"المجزرة البشعة التي ارتكبت في حق الثائرات و الثوار أمام القيادة العامة في الخرطوم و ما تبع ذلك من جرائم في حق النشطاء الثوار ".

نص البيان:

في البدء، نترحم على أرواح الشهداء و الشهيدات الذين و اللواتي اصطفاهم/ن المجد، فوجا آخر من أفواج شهداء الوطن المجيد، الذين و اللواتي يسقون أرض السودان الحبيب ندى أجسادهم/ن، و نتقدم بخالص العزاء و المواساة لأسرهم/ن الموقنة بأن الحساب قائم لا محالة والعدالة آتية، و ألسنتنا تلهج بطلب بالشفاء العاجل للجرحى و الجريحات، و كلنا إدانة و ألم و حزن و أَسًى على المجزرة البشعة التي ارتكبت في حق المعتصمين/المعتصامات أمام القيادة العامة في اليوم الثالث من شهر يونيو 2019 م.

أيتها الثائرات أيها الثوار..

نحييكن/م تحية ملئا الفخر و الإعتزاز بكن/م و أنتن/م تسرن/رون بكل ثبات و عزيمة نحو طريق التغيير و الحرية و المساواة رغما عن أنف المجلس العسكري الانقلابي و ميليشيات الجنجويد المسعورة و ممارساتها الوحشية من قتل للعزل و اغتصاب للثوريات و اختطاف للمناضلين و سجن للأحرار و ترويع للآمنين و ذلك أمام أعين العالم أجمع.

يا كنداكات يا ثوار...

إننا نحييكن/كم مرة أخرى و نعرب لكن/م عن كامل الدعم و التضامن و أنتن/م تضربن/بون أروع الأمثلة في السلمية و الوعي الثوري الناضج منذ انطلاقة ثورة ديسمبر المجيدة و تسطِّرن/رون ملحمةً ثوريةً و مدرسة نضالية نتعلم منها الدروس و نستخلص منها العبر منهجا نتشبث به لمقارعة الانظمة العسكرية الشمولية. إنكن/م إذ تقفن/ون صفا واحدا وراء مطالبكن/م و دفاعا عن أحلامكن/م و تراكمن/ون تجارب النضال و ترتقين/ترتقون السلم صعودا حتى الوصول ليوم النصر المنتظر، لتعلموننا أن قدر الشعوب المهمشة أن تتوحد ضد مضطهديها و أن مصير إفريقيا هو الوحدة التي ليس عن قوتها من محيد، أجل، أن ينبجس نور الحرية و ينبلج فجرها الباسم، بعد ليل الاضطهاد الطويل.

أمة السودان العظيمة...

إننا في حرك "هُنّ" النسوي، نرفع أصواتنا من على ضفاف المحيط الأطلسي و من مزارع القمح و واحات النخيل لنعبر عن تضامننا اللامشروط و لنقول أننا:

 ندين دائما و أبدا المجزرة البشعة التي ارتكبت في حق الثائرات و الثوار أمام القيادة العامة في الخرطوم و ما تبع ذلك من جرائم في حق النشطاء الثوار و الثائرات المرابطين/ات في ميدان الثورة.
 نطالب بتحقيق مستقل و عاجل لتحديد المجرمين المسؤولين عن المجزرة و القصاص منهم في أقرب أجل و تحت ظل محكمة ثورية.
 مطالبتنا بإطلاق سراح كل المدافعات عن حقوق الانسان والقيادات و النشطاء السياسيين.
 مطالبتنا الدولة الموريتانية باتخاذ موقف منحاز للشعب السوداني ضد المجلس العسكري السوداني الانقلابي.
 انحيازنا إلى حق الشعب السوداني في الحرية و الكرامة و المساواة.
 رفضنا للوصاية الخارجية على خيارات الشعوب و حقها في التغيير و تقرير المصير الديمقراطية.

عن حراك "هُنّ" 2019/6/9 #مجزرة_القياده_العامه #العصيان_المدني_الشامل #يسقط_المجلس_العسكري #تسط_تالت