تدشين مبنى السفارة الموريتانية الجديد بأديس أبابا

أشرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين بأديس أبابا على تدشين مقر السفارة الموريتانية في إثيوبيا ومندوبيتها لدى الاتحاد الافريقي ولجنة الامم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا.

وبعد قص الشريط الرمزي ايذانا بتدشين المبنى، تجول فخامة رئيس ولد عبد العزيز في مختلف المكاتب وتلقى شروحا مفصلة قدمها السفير لدى اثيوبيا ومندوبنا لدى الاتحاد الافريقي سيدي ولد القاظي، حول المواصفات والخصائص الفنية للمبنى وطريقة استغلاله وتسييره.

ورحب وزير الشؤون الخارجية والتعاون اسماعيل ولد الشيخ احمد في كلمة بالمناسبة برئيس الجمهورية والوفد المرافق له مثمنا اشراف فخامته شخصيا على تدشين المبنى الجديد لسفارة الجمهورية الاسلامية الموريتانية في اديس ابابا والمندوب الدائم لدى الاتحاد الافريقي ولجنة الامم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا.

وقال ان هذه المبني الذي شيد وفق المعايير العصرية على مساحة قدرها 1740 مترا مربعا، يتكون من عمارتين تتألف كل منهما من اربعة طوابق احداهما مخصصة للإقامة ومجهزة بأحدث التجهيزات بينما تخصص الثانية لمكاتب البعثة وتحتضن اربعة عشر مكتبا وقاعة كبيرة للاستقبال وقاعة للاجتماعات .

واوضح ان البعثة تقوم بمهام تشمل التمثيل الدبلوماسي الثنائي مع جمهوريات اثيوبيا وجيبوتي وكينيا وجنوب السودان كما تشمل ايضا التمثيل الدبلوماسي متعدد الاطراف مع الاتحاد الافريقي ومكاتب الامم المتحدة ، منبها في هذا الاطار الى ان وجود هذا المبني بقلب العاصمة الاثيوبية قريبا من مقر الاتحاد الافريقي سيمكن البعثة بلا شك من اداء مهامها بصورة اكثر فعالية. .