موريتانيا:المعارضة تدين قمع مناضلي "إيرا" وتطالب بالإفراج عن زعيم الحركة (بيان)
JPG - 22 كيلوبايت

لم يكتف النظام بخرق أحكام المادة 52 من الدستور التي تقضي بافتتاح الدورة البرلمانية في اول ايام العمل من شهر اكتوبر ، بل واصل اليوم الاستهتار بالاحكام المتعلقة بحماية الحريات العمومية والفردية حينما قامت آلة قمعه الوحشية بالبطش الهمجي بمناضلي حركة "إيرا" الذين تظاهروا سلميا أمام الجمعية الوطنية للمطالبة بالإفراج عن زعيمهم النائب برام ولد الداه ولد أعبيدي الذي يعتبر استمرار سجنه رغم اكتسابه الحصانة البرلمانية، خرق سافر آخر للدستور .

إننا في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة ، لا يمكننا إزاء ما تعرض له مناضلو حركة إيرا اليوم من قمع وحشي وتنكيل يندى له الجبين إلا أن نؤكد على ما يلي :

- نعلن شجبنا التام لاستخدام القوة الوحشية لمواجهة متظاهرين عزل إلا من الإيمان بعدالة قضيتهم

؛
- نطالب بمحاسبة كل المتورطين في هذا القمع الأعمى الذي خلف عدة إصابات خطيرة؛

- نجدد مطالبتنا بإطلاق سراح النائب برام ولد الداه ولد اعبيدي فورا وبدون قيد أو شرط ؛

- نهيب بكل القوى الوطنية الحية ، الوقوف بكل جدية وحزم في وجه سياسة القمع التي ينتهجها النظام والتي يحاول من خلالها فرض من خلال القمع وخرق الدستور والقوانين.

انواكشوط، 08 \ 10 \ 2018 اللجنة الإعلامية