"تواصل" يستنكر صمت النظام الرسمي في العالم الإسلامي على نقل السفارة الأمريكية للقدس
JPG - 140.5 كيلوبايت

استنكر حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) صمت النظام الرسمي في العالم الإسلامي على قرار نقل الرئيس الأمريكي سفارة بلاده للقدس الشريف، وتمالؤ بعض أطرافه مع أجندات المحتل الصهيوني وحليفه الأمريكي على حساب حقوق الشعب الفلسطيني والمقدسات الإسلامية.

ودعا الحزب في بيان صادر عنه اليوم لهبة قوية تزامنا مع تنفيذ هذا القرار المستفز وتنظيم فعاليات يعبر فيها الشعب الموريتاني بكل أطيافه وتوجهاته وبقوة عن رفضه لهذا القرار وتبعاته.

وأكد البيان رفض المساومة على هوية القدس الشريف عاصمة فلسطين المحتلة وموطن المقدسات الاسلامية المباركة؛ المسجد الأقصى وقبة الصخرة التي هي وقف لكل المسلمين لا يمكن التنازل عنه تحت أي ظرف ولا يقبل الخضوع لمنطق الصفقات والمساومات حسب البيان.