الشيخ الرضى يجدد عمله على سداد ديونه في أقرب الآجال
JPG - 15.9 كيلوبايت

جدد الشيخ الرضى التأكيد على سعيه الحثيث لقضاء جميع ديونه في أسرع وقت، وجدد القسم مرات على ذلك، قائلا إنه لولا أن رجال أعمال يربطه بهم تعاون في هذا المجال يفضلون عدم الكشف عن أسمائهم وعدم البوح بالتفاصيل، لنَشر الخطة المتبعة لقضاء الديون وجميع الأشخاص الذي يعملون معه على تنفيذها.

وقال الشيخ، فى تسجيل صوتي اليوم، إن مجموعة من الأشخاص من بينهم رجال أعمال، يعملون معه الآن على قضاء جميع ديونه، وذلك بوتيرة متسارعة، مضيفا "أبشر أحبابي أني سأقضي جميع ديوني بسرعة إن شاء الله"، ملفتا إلى قدرة الله تعالى على تيسير قضاء ديونه، قائلا إن الترتيبات لقضاء الديون متقدمة يوما بعد آخر، حيث يعملون ليلا ونهارا على إنهائها جميعا.

وشدد الشيخ الرضى على أنه لو شرح الأسباب التي يقوم بها لقضاء ديونه لاطمأن ذلك دائنوه واستبشروا كثيرا، لكنه التزم للمتعاونين معه بعدم الإفصاح عن كل التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع.

وقال الشيخ علي الرضى في كلمته إنه أكثر حرصا على قضاء دينه وأكثر استعجالا لقضائه من الدائنين أنفسهم، مجددا الطلب للدائنين بالترفق.

وأثنى على جماعته وعلى دعائهم له، قائلا إنهم يختمون القرآن ختمات ويدعون الله بعدها لقضاء الدين.

وفي ما يتعلق بأسرته الصعيدية قال إنهم صعيديون بالإسم العائلي فقط غير أنهم موريتانيون قطنوا مويتانيا منذ زمن ولا يريدون الترحل عنها ولا يرغبون في ذلك.