انطلاق اللقاء التشاوري بين القطاع العام والخاص حول مناخ الأعمال في موريتانيا
JPG - 46.3 كيلوبايت

افتتحت صباح اليوم بقصر المؤتمرات في نواكشوط ، فعاليات اللقاء التشاوري بين القطاعين العام والخاص المنظم من طرف الاتحاد الوطني لارباب العمل الموريتانيين.

ويتوزع اللقاء إلى أربع ورشات تناقش أولاها مناخ الأعمال في موريتانيا وتناقش الثانية قطاعات المصادر البحرية والزراعية والرعوية فيما تعني الورشة الثالثة بقطاعات الصناعة والمعادن والبناء والأشغال العمومية والتجارة والمخابر والحلويات وتهتم الورشة الرابعة بقطاعات الخدمات والمؤسسات المالية والسياحة والنقل.

وأكد الوزير الوزير لدى اشرافه على افتتاح اللقاء على أن موريتانيا شهدت خلال الأعوام المنصرمة ديناميكية تنموية جديدة كرسها استراتيجية النمو السريع والرفاه المشترك التي اعتمدتها البلاد سبيلا لتحقيق نمو قوي ومستدام وشامل للقضاء على الفقر المدقع والحد من الفقر بدرجة كبيرة بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة.

وقال رئيس الاتحاد في كلمة له بالمناسبة إن تنظيم مثل هذا اللقاء يأتي ضمن المسار الذي يشهده الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين لتفعيل هيئاته والاضطلاع بمسؤوليته الكاملة في أن يكون شريكا فاعلا ومسؤولا للسلطات العمومية وللفاعلين الاجتماعيين ومبادرا نشطا في جذب الاستثمارات للبلد وفي الاضطلاع بمسؤولياته حيال الوطن والمواطن وحيال أعضائه .