ولد هنضيه: آمال الموريتانيين بتحقيق العدل و المساواة تتقلص و تذبل يوما بعد يوم (تدوينة)
JPG - 7.8 كيلوبايت

لم تزل بلادنا، وهي على مرمى حجر من الذكرى الستين لحصولها على الاستقلال الوطني، تعاني بشكل مخيف وسط متلازمة من الأزمات المتعددة الأبعاد التي تعجز عن فك طلاسمها على ما يبدو.

عادة ما تصبح الدول راشدة في هذه السن؛ و لكن دولتنا دخلت هذه المرحلة العمرية في جو خيّمَ فيه الشك على القلوب والعقول كما أن أحلام الأمة في الاستقرار و السكينة ،في العدل و المساواة ،في الوحدة و الوئام الوطنيين ،ما فتئت كلها تخبو و تتقلص و تذبل يوما بعد يوم.

إن هذه الحصيلة المحزنة و المنذرة بالخطر لما آلت إليه بلادنا من نزوع مزمن إلى ارتهان للمستقبل ،ليست بالضرورة ناتجة عن تهديدات ذاتية. إنما نتجت هذه التهديدات بفعل المعالجات غير الموفقة لمطالب مشروعة و التي اتسمت بالانحياز أو الازدراء أحيانا و بالتسلط أو العجرفة أحايين أخرى.

من صفحة محمد فال ولد هنضيه على الفيس بوك