تكوين للبرلمان والشيوخ حول ابرام الصفقات العمومية

نظمت سلطة تنظيم الصفقات العمومية بالتعاون مع التعاون الالماني صباح اليوم الاثنين دورة تكوينية لصالح النواب والشيوخ حول الاطار القانوني والمؤسسي للصفقات العمومية.

وتهدف هذه الورشة التي تستمر اربعة ايام الى تقديم معلومات للبرلمانين حول مسار ابرام الصفقات العمومية بدء بالمناقصة واعلان العروض ومرورا بفتحها واستقبالها و وتقييمها وانتهاء بمنحها ومتابعة تنفيذها.

واوضح رئيس سلطة الصفقات العمومية السيد آبو موسى جالو في كلمة بالمناسبة ان موريتانيا اعتمدت استرتيجيات لاصلاح نظام الصفقات العمومية يترجم عزم السلطات العمومية لارساء الشفافية والفعالية في قطاع الصفقات العمومية والتي تشكل جزء هاما من الانفاق العام وتلعب دورا رئيسيا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول.

وبين رئيس سلطة تنظيم الصفقات ان هذا الاصلاح ساهم في تحسين مناخ الاعمال في بلادنا وزيادة ثقة المستثمرين والتسيير الشفاف والفعال للدعم المالي الذي سيقدمه شركاء التنمية لموريتانيا.

وبين دور البرلمانين في تعزيز الشفافية وتحسين اداء الادارة لان الرقابة البرلمانية تعد بحق احد ركائز الحكم الرشيد وحلقة اساسية في سلسلة المساءلة ومتابعة السياسات والبرامج الحكومية.

وقال ان ان هذه الورشة ستكون فرصة للانصات الى المقترحات وتبادل مثمر بين سلطة التنظيم والبرلمان.

وثمن رئيس اللجنة المالية في الجمعية الوطنية السيد زيني ولد احمد الهادي تنظيم هذه الدورة التكوينة التي تتزامن مع دراسة المنظومة المتعلقة بالصفقات العمومية مبرزا ان الفصل بين مختلف مراحل الصفقات العمومية يشكل عنصرا هاما في التنمية والشفافية وحسن التسيير.

وبدوره استعرض رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ السيد سومارى عمار سيلا مراحل تطور لجنة الصفقات التي اصبحت مؤسسة هامة وتلعب دورا اساسيا في مجال التسييرالشفاف مبينا دور السلطة التشريعة في المراقبة العامة للتسيير .

و تحدثت خلال حفل الافتتاح المديرة المقيمة للتعاون الالماني في نواكشوط السيدة كلوديو هرمس، فاكدت على اهمية تنظيم هذا النوع من الورشات خاصة ما تتميز به من في التسيير الشفاف، مشيرة الى ما يلعبه البرلمان من دور في مجال الرقابة.

جرى حفل الافتتاح بحضور السيد لمرابط ولد بناهي نائب رئيس الجمعية الوطنية.